احتمالات الحرب العالمية الثالثة
قبل 3 شهر, 3 ساعة

هل فعلا نحن  نقف في مواجهة احتمالات نشوب  حرب عالمية ثالثة  جديدةفي بداية عهد  رئاسة ترأمب؟

شدني هذا  العنوان الى ان اكتب عن الوضع  الدولي الراهن المتأزم ومحتمل نشوب حرب عالمية ثالثة حيث والانسان هو الذي يختار السلام او الصراع الذي يترتب علية اثار متقدمة في الحياة الامنة  والمستقرة او يترتب علية دمار وخراب وتشريد نحن نقول في بعض الاحيان نتوقع كذا وكذا سوف يحصل ولكن التفائل بالخير هو الافضل  وهو الاكثر توقعاٌ منا كوننا نأمن بالله ايماننا مطلاقا وان الحياة بيد الله والموت بيد الله وان مهما امتلكت القوات العظماء في العالم سلاح نووي فلا يكون شيء الا بأمر الله .حيث نلاحظ في حديث الساعة الكثير من  الذين يتحدثون عن هذا الوضع كونهم  السياسيون والمحللون العسكريين بان الارض سوف تصبح تراب من الصراع النووي اذا نشبت حرب عالمية ثالثة ويجهلون ان الله هو الخالق وهو على كل شيء قدير" نعم قد يحدث دمار هائل وخراب في الارض لكن بان تكون نهاية الكون فهذا كلام غير حقيقي ومجحف لان الله هو الذي خلق الكون وهو المتصرف في شائنة وليس الرئيس الامريكي او الكوري او الروسي او الصيني لا هولا بشر عملوا صناعات عسكرية لبلادهم والعرب يشتروها  ويستخدموها ضد بعضهم البعض من اجل الصراع الدائر بين الأخوة وكما هو الحال الان في بعض الدول العربية .

 اما الصراع الدولي النووي فهو له شأن وله اسبابه خلونا نشوف كيف هذا التوترات بدأت.

 ذكرت صحيفة هافنجتون بوست الأمريكية، "أن ستيف بانون مساعد الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وكبير الاستراتيجيين في الإدارة الأمريكية الجديدة يعتقد في قرب اندلاع حرب عالمية ثالثة"وأوردت الصحيفة في خبرها ، أن المؤرخ العسكري الأمريكي ديفيد كايزر - والذي كان أستاذا بكلية الحرب البحرية الأمريكية في نيوبورتبروتأيلاند - قال في حوار لها إن بانون يعتقد في نظرية وضعها اثنان من العلماء الأمريكيين- وليام شتراوس ونيل هوي- حول المراحل الجيلية التي تمر بها الولايات المتحدة الأمريكية، حيث أنها تمر بمرحلة من الانتكاسة ثم الصحوة ثم من الصحوة إلى الانتكاسة وهو ما يسمى بـ"التحولات الرابعة"، موضحا أن الولايات المتحدة دخلت في مرحلة الانتكاسة مع بداية الأزمة الاقتصادية العالمية في عام 2008.

وتابع المؤرخ الأمريكي قائلا:- "إنه خلال لقاءه ببانون في عام 2009 وجد أنه يعتقد أنه في مرحلة الانتكاسة يجب أن تدخل الولايات المتحدة في حرب عظمى أكبر من سابقتها - الحرب العالمية الثانية، حيث أن مساعد الرئيس الأمريكي يعتقد أن المجتمع العالمي يعيد نفسه ويعمل في دورات مقسمة بأن تحدث حرب كل 80 أو 100 سنة ".

وأضاف كإيزار أن بانون استدل في توقعاته بحدوث الثورة الأمريكية ، والحرب الأهلية ، والحرب العالمية الثانية، وأن بانون يتوقع وقوع حدث كبير خلال الفترة المقبلة مثل تلك الأحداث السابقة، وأنه حاول اقناع كإيزار بأن يعلن ذلك على الهواء

ربما يبدو الأمر بعيدا بدرجة ما، ولكن تطورات الأوضاع في شبه الجزيرة الكورية تحمل إشارات خطيرة ومؤشرات قلق ونُذر بتهديدات امريكية و سخونة وتوتر، ما زال رئيس كوريا الشمالية يواصل تحركاته العسكرية والتسليحية المثيرة لقلق الجارة الجنوبية وراعيتها الولايات المتحدة الأمريكية، وآخرين من العناصر الفاعلة في المجتمع الدولي، ومؤخرا دخل السيناتور الأمريكي جون ما كين على الخط بوصفه الرئيس الكوريالشمالي بـ"الطفل السمين"،  طبعا وهذا سوف يكون من المتسببات في  ازدياد الاحتقان والتوترات التي سوف تشعل  شبة الجزيرة الكورية بارتفاع محتمل في المواجه مع الولايات المتحدة الامريكية  و لذلك نحن على ابواب صيف ساخنة وباستدلال لهجة وتحدي الرئيس الامريكي لكوريا الجنوبية تنذر بالخطر الذي سوف يحدث ربما شرارة الحرب العالمية سوف تكون من هذه المنطقة ونحن لا نأمل بان تحدث لا نهها سوف تكون كارثة على البشرية عامه لكن هذه هي المؤشرات الاولية وليس انا من تحدثت بهذا بل الواقع اليومي هو الذي يتحدث عن نفسة وكثيرا من متابعون لملف كوريا الشمالية أنه ربما يكون سببا في رفع وتيرة الصراع وزيادة احتمال المواجهة .

مؤخرا وضعت الولايات المتحدة الأمريكية، الصين في موقف سيئ مع جارتها كوريا الشمالية، إذ طالبتها بممارسة ضغط حقيقي على الرئيس الكوريالشمالي كيم جونج أون، لوقف برنامجه الصاروخيوالنووي، إذ أكدت واشنطن في تصريحات سابقة أن ما يفصلها عن ضرب كوريا الشمالية هو موقف الصين. ايضا الدلائل الاكثر وضوحا في هذا الجانب هو التحركات الامريكية الدائمة والمستمرة في العالم وخاصة في الشرق الاوسط وربما يكون لها اهمية كبيره جدا في التشاورات التي قد تصب في هدف واحد وهو التخلص من السلاح النووي الكوري الشمالي الذي يعتقدون بل يجزمون بانه الخطر المحدق في شبة الجزيرة الكورية .حيث هدد الرئيس ترامب مرات عديدة نظام كوريا الشمالية  وتحدث بان على الرئيس الكوري ان يتذكر بان أمريكا لديها أيضا غواصات ضاربه قريبة في منطقة شبة الجزيرة الكورية .

 في الايام الماضية احتفلت كوريا الشمالية بعرض عسكري ضخم في ذكرى مرور 105 أعوام على ميلاد كيم إيل سونج الأب المؤسس للبلاد.

واحتشدت الوحدات عسكرية في ميدان كيم إيل سونج لإظهار قوة النظام الكوريالشمالي، حيث اصطف آلاف الجنود في ساحة العرض الرئيسية، وحضر الزعيم كيم جونج أون لمشاهدة الموكب العسكري الضخم .

وخلال الاحتفال شارك الكوريون في الاستعراضات والغناء.

وكانت كوريا الشمالية عرضت صواريخها البالستيةالتي تطلق من غواصات لأول مرة قبل العرض العسكريفي العاصمة بيونج يانج.

كما نبهت كوريا الشمالية الولايات المتحدة فى وقت سابق  إلى ضرورة وقف ما وصفته بالهستيريا العسكرية وإلا واجهت انتقاما وذلك فى الوقت الذى اتجهت فيه مجموعة قتالية لحاملة طائرات أمريكية صوب المنطقة.

وعرض التلفزيون الحكومي مشاهد لصواريخ من طراز بوكوكسونج -2 الباليستيةالتى تطلق من غواصات على شاحنات فى انتظار عرضها أمام الزعيم كيم جونج أون

ايضا في السياق نفسة صرحت هيئة الأركان العامة للجيش الكوري الشمالي في بيان نشرفي الايام القليلة  الماضية ، إنه إذا اعتدت واشنطن على بلادها فسترد بيونغ يانغ بقصف القواعد العسكرية الأمريكية ومقر الرئاسة في سيئول.

وقال البيان الذي نشرته وكالة الأنباء المركزية الكورية الشمالية: "ستقوض كل الاستفزازات والمكائد السياسية والاقتصادية والعسكرية الاستفزازية وستنال الرد القوي من جانب جيشنا وشعبنا".

وشدد ممثل جيش كوريا الشماليةأن رد بيونغ يانغ سيتضمن خيارات توجيه ضربات استباقية في البر والبحر والجو.

وكأهداف محتملة للضربات الانتقامية ذكر الضابط الكوري الشمالي، القواعد العسكرية الأمريكية في أوسان وكونسانوبيونجتايك، فضلا عن مقر الرئاسة الكورية الجنوبية "البيت الأزرق" وهدد بأن هذه "الأهداف ستتحول إلى رماد في غضون دقائق" ودعا إلى عدم نسيان أن الصواريخ الكورية الشمالية موجهة ضد القواعد الأمريكية في اليابان وداخل الولايات المتحدة.

كل هذه التهديدات والوعد والوعيد من الرئيس الكوري والامريكي توحي بنشوب صراح نووي قادم لا محال له في حالة استمرار وتيرت التحديات بين الجانبين وكم اسلفنا ذكرا بان الكارثة سوف تكون عظيمة وخيالية على العالم وخاصة ازمة اقتصادية خانقة فوق ماهي قدها خانقة فعلا وضحيا بالملاءين فوق ما قدهم بالمئات الالاف  الى حد  الان فيا ترى الى اين هولا عندهم الفكر السياسي المتشدد والعدائي ضد البشرية كاملا نعم انها اذا اندلعت هذه الحرب العالمية الثالثة ليست ستكون مثل سابقاتها الاول والثانية بل هذه سوف تدمر كل شيءلانها ستكون حرب نووية بحته تستخدم فيها الصواريخ البالستيةالنووية والقنابل النووية وكلها ضد الانسانية  وحينها ستترك دمار شامل وكامل لأسمح الله  .

نسأل الله السلامة

– المراقب الدولي والباحث الاستراتيجي في الشئون الدولية –عضو هيئة منظمة التحكيم الدولي في النزاعات الدولية 

..

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet