الجنرال علي محسن..الانحياز للجمهورية والوحده
قبل 2 شهر, 4 يوم

ودور الطابور الحوثي الإيراني في الجنوب والشمال

قرائي الاعزاء دعوني أخبركم بسر هام وخطير كان ضمن استراتيجية إعلامية وأمنية متبعه في فترات سابقة ما قبل 2011..

هذه الاستراتيجية تقوم على تضليل و حصار وتشويه صوره الجنرال  الفريق على محسن الاحمر رجل الدوله والجمهوريه والوحده  تتمنهج هذه الاستراتيجيه  خصوصا في الشارع الجنوبي وقد تم  تكليف بعض الشخصيات الجنوبية المدعومة من إيران والتي ترفع شعار الانفصال وتتسلم مبالغ من بعض الاطراف في صنعاء ولبنان  بتشويه صوره  الفريق على محسن..وكما يجري اليوم على قدم وساق من ذات الأطراف وأذنابها في الجنوب والشمال  من تشوية للفريق علي محسن لأنه انحاز للرئيس هادي وللجمهورية والوحدة اليمنيه وانحاز للدوله ..

وخلال الحروب السته مع الحوثي ومليشياته  كان هناك خطه مرسومه للتخلص من الفريق علي محسن والفرقة الاولى مدرع وفي احد المرات حاولوا التخلص منه عبر تزويد الطيران السعودي بإحداثيات لمقر اقامته في صعدة لتصفيته..

ونشرتها احدى وثائق ويكليكس..

لماذا يفعلون  كل ذلك وهو الشخص الذي خدم  اليمن والجمهورية والوحده  وخدم السلطة والمؤتمر الشعبي أكثر من 50 عام..

حقيقة الخلاف والاستهداف بدء منذ ان حاول طابور الهاشميين جناح الحوثيين  في الدولة بقيادة يحيى الشامي  وغيره من الهاشميين الحاقدين على الجمهورية والوحده  والشعب اليمني كافة، لعب دورا كبيرا في اقناع الرئيس السابق صالح بمخطط القضاء على للواء علي محسن الأحمر باسم تمكين نجله أحمد، وفي الحقيقة هم كانوا يريدون السيطرة على الدولة من خلال ضرب وحدة قيادة الدولة أنذاك ممثلة بالرئيس السابق  صالح واللواء علي محسن الأحمر..

وكان يقول  يحي الشامي انهم لن ينجحوا في تمزيق الصف الجمهوري إلا إذا اتبعوا نفس وسيلة الثوار ما قبل عام 62 في تفريق الصف الامامي..ولقد استطاعوا النجاح في ذلك وتحول الخلاف بين الرئيس السابق صالح والفريق الاحمر الى خلاف حقيقي وكبير ظهر الى السطح في 2011..

لماذا يستهدف  اليوم مره اخرى الجنرال الفريق  علي محس الأحمر؟

هل تدركون لماذا لان الرجل لديه علاقات اجتماعيه  كبيرة وواسعه مع جميع شرائح المجتمع في الشمال والجنوب..

 الرجل لديه علاقات كبيرة مع قيادات الاحزاب ومشائخ اليمن..

رجل عسكري وتجربته كبيرة في إدارة الدولة والخلافات والنزعات المحلية..

يمتاز بالحكمة والصبر والتسامح

لقد قام الرئيس هادي بخطوة ذكية للغاية بتعيين  الفريق علي محسن نائبا له...لان  الفريق علي محسن ليس لديه طموح بالرئاسة كما كان يطمح ويسعى  خالد بحاح...وغيره من الحالمين لذلك فان اختبار على محسن نائبا يضمن للرئيس هادي استمالة عدد كبير من الجهات والاشخاص والمشائخ الى صفه...

وايضا تربط الفريق محسن بالرئيس هادي علاقه زماله وأخوه  ومعرفه قديمة منذ عام 86 ويعرفه الرئيس هادي جيدا ويعرف اخلاق الرجل وصدقه  .

في عام 2011 حين اعلن الفريق محسن انضمامه لثورة الشباب فان قيادة الجيش وقيادات البلاد السياسية والدبلوماسية اعلنت انضمامها وهذا يكشف حجم الرجل وشعبيته وقدرته على التواصل بالناس...

واما تاريخه الوطني في الدفاع عن الجمهورية والوحده في كل المحطات  فيكفبه فخرا انه من قاد الى جانب الرئيس هادي أعاده تحقيق الوحده اليمنيه في صيف ٩٤ و حارب الحوثي في سته حروب واستطاع القضاء عليها في بدايتها لولا التلاعب والاسناد الذي حصلت عليه حركة الحوثي من داخل النظام ومن قبل الطابور الهاشمي الايراني الحاقد بقيادة يحيى الشامي...

اختم مقالي بالإشارة الى نقطه مهمه ان هناك من ظل في السابق  يقوم  بتشويه الفريق محسن في الجنوب وانه نهب الجنوب كما هو مرسوم لهم السناريو اليوم نفسه ..

الان السلطة بكل مكوناتها مع الحراك الجنوبي فاين الأراضي والاملاك التي نهبها محسن في الجنوب،  ليدرك اخواننا في الحراك الجنوبي انها كانت داعيات ومطابخ موجهه من قبل الطابور الهاشمي الحوثي الحاقد على الجمهورية ورجالها كما هو حالهم اليوم في التشويه والتضليل  تجاه الجنرال الفريق علي محسن صالح ..

..

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet