بأي ذنب قتلت إشراق ؟؟
قبل 4 شهر, 15 يوم

لم تتوقف المشاهد والصور المؤلمة التي تناقلتها ومازالت تتناقلها وسائل الإعلام اليمنية والعربية والدولية المهتمة بمتابعة وتغطية ما يدور في اليمن السعيد ) سابقا)  الحزين (حاليا)منذ أكثر من عامين !!!

أحدث هذه الصور.. صورة إشراق .. تلك التي صدمت بالتأكيد كل من شاهدها وهزت مشاعرهم  - بإستثناء قلة منحرفة لا تعي جيدا طبيعة اليمن واليمنيين  و مازالت تعتقد أن الحسم العسكري أو النصر سيتحقق ، وأن إشراق – يرحمها رب السموات والأرض - ليست سوى مجرد رقم سيضاف إلى أعداد ضحايا الحرب العبثية من أجل السلطة فقط وليس من أجل إستعادة الشرعية – كما يزعم طرف - أو للدفاع عن الوطن – كما يزعم الطرف الأخر !!!

قتلت إشراق وهي في مدرستها أو في الطريق اليها ... تماما كما قتل العشرات بل المئات وهم في منازلهم أو مقار عملهم أو في المستشفيات والمراكز الصحية أو الأسواق التجارية وحتى  وهم يقومون بواجب التعزية !!!

يا الهي ما أكثر هذه الاخطاء التي راح ضحيتها إبرياء !!

كل ذنبهم أنهم تواجدوا في المكان الخطأ خلال الوقت غير المناسب ...

لم يكونوا في مواجهة ميدانية أو في ساحة قتال ..

ولم يتوقعوا أبدا أن تصيبهم قذيفة عمياء أو شظايا قذيفة ..

إشراق لم تكن إنقلابية ولا متمردة ولم تحمل السلاح ضد ما يسمى بالمقاومة الشرعية أو الجيش الوطني !!

أرادت إشراق فقط أن تواصل تعليمها في منطقة عانت الكثير من التهميش والحرمان وأعتبرت نائية طوال العقود الماضية ، رغم أنها لاتبعد كثيرا عن العاصمة صنعاء !!!

مؤلمة صورة الشهيدة إشراق .. شهيدة نهم .. وصور من سبقها من الأبرياء ... في صنعاء وتعز وعدن وحجه وصعدة وميدي ومارب وكل مكان في اليمن !!

مؤلمة حتى صور ضحايا هذا الإقتتال الداخلي العبثي وضحايا غارات التحالف الظالم من العسكريين ومن قدر لهم أن يلقوا مصرعهم نتيجة لهذه الحرب الملعونة !!!

مؤلمة كل هذه الصور إلى حد التساؤل بحيرة وقلق عن المطلوب وما قد يقنع أو يدفع أطراف النزاع إلى العمل الجاد من أجل وضع حد لآخر أزمات اليمن واليمنيين !!!

ماذا يريد هؤلاء لكي يعودوا إلى جادة الصواب ؟

البعض منهم فقد بعضا من أفراد أسرته ومن أقاربه ومن أصدقائه ومع ذلك مايزالون يتوهمون أن النصر قادم لامحالة وإن بإمكانهم التغلب على خصومهم بالقوة !!!

الا يجدر بهؤلاء أن يسألوا أنفسهم بأي ذنب قتلت إشراق في نهم ؟؟

وبأي ذنب أزهقت أرواح المئات بل الالاف من أبناء اليمن ؟؟

وهل حقا سيتسنى لطرف من أطراف الأزمة اليمنية أن يتخلص من الطرف الأخر ويقضي عليه أو يجبره على الخضوع لإرادته التي لاعلاقة للغالبية العظمى من أبناء الشعب المغلوب على أمره بها ؟؟؟

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام                                                 

https://telegram.me/altagheernet