العميد عبدالحكيم محسن المرادي رجل بحجم وطن ...!!!
قبل 3 شهر, 17 يوم

معادن الرجال وجوهرهم لا تظهر الا في الشدائد والأزمات التي تعد محكا رأيسيا وأساسيا لتقييمهم التقييم الصحيح والصائب الذي لايقبل الشك او القسمة على اثنين.

نعم هناك رجال يحبون الخير ولا يرضون بالظلم والتعسف وينتصرون للمظلوم يحملون هم أمه ويحلمون بوطن يتساوى فيه الجميع بالحقوق و الواجبات و يتسع للجميع بعيدا عن ثقافة الحقد والكراهية والغلو والتطرف.

العميد المناضل عبد الحكيم المرادي واحد من هؤلاء الرجال والقادة الشرفاء والحكماء الذين نعتز ونفتخر بهم وبمواقفهم الوطنية والإنسانية المشرفة التي نعتبرها تاج على رؤسنا ووسام على صدورنا ونتمنا أن يحذوا الجميع في بالادنا وقيادتنا حذوه ونهجه الذي يسير عليه في نصرة المظلوم وصدق الكلمة وشهامة المواقف ونبل الاخلاق وصفاء النية وطهارة القلب.

أعلم سيدي العميد اننا ندين لك بإرواحنا وما نملك لأنك كنت الرجل الذي سخره الله لنا للأفراج عن أخونا الجندي محمد ناجي صلاح الذي اختطف من قبل جماعات مندسة بمنطقة مريس قعطبة أثناء مروره منها لأستلام مرتبه من محافظة الضالع كبقية زملائه وتعرض خلالها لاصناف التعذيب الجسدي والنفسي والتهديد بالذبح والتصفية الجسدية بلا ذنب او جرم الأ ان لقبه صلاح من قبيلة محافظ إب المحسوب على جماعة الحوثي والذي اعتبروه حوثي ويجب الاقتصاص منه واباحة دمه التي حرمها الله.

لقد كان لمساعيه الحميدة وجهوده المشكورة التي تعد دينا في رقابنا  الفضل الاكبر بعد الله في الأفراج عنه واطلاقه من معتقله بمعسكر الصدرين بمريس والتي انزلت به جماعه من منتسبية ابشع انواع الجرائم في حق الانسانية والتي تحرمها جميع الأديان السماوية

أنا لا اجاملك او اتملق اليك لاني لم أعرفك او التقيك وجها لوجه الا من خلال الاتصال بك تلفونيا لطلب تدخلك في هذه الجريمة المروعة التي تعرضنا لها رغم انه لا ناقة لنا فيها ولا جمل ونحمد الله على كل حال وفي كل امر لكن كان لزاما علينا ان نشكر موقفك فيها فمن لا يشكر الناس لايشكر الله  .

نتمنى من جميع مسئولينا وقياداتنا ومشائخنا الاجلاء الإقتداء بهذا الرجل الفذ المخلص لوطنه وأمته وابناء شعبه والذي يحمل هم وطن يسود فيه العدل و الحب والإخاء والتراحم والتكافل الاجتماعي بين الجميع والله من وراء القصد.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet