هادي.. في حضرموت!
قبل 2 شهر, 25 يوم

لا شك ان المخلوع صالح وجماعة الانقلاب الطائفي في صنعاء يغلون منذ ان قام الرئيس المخضرم عبد ربه منصور هادي، رئيس الجمهورية اليمنية، الى محافظة حضرموت.. زيارة تاريخية بكل المعاني وأثبتت للرعاع بأن هادي، كما قلنا مرارا وتكرارا، يعمل بهدوء وبصمت وبحكمة قل نظيرها، في وقت استثنائي يمر به اليمن.

هادي يتحرك – دائما – في الوقت المناسب ويعرف ماذا يعمل.. انه يزور حضرموت اليوم، ورغم القلاقل والبلبلة التي أثيرت مع زيارته من قبل أطراف معينة، والتي تحدثت عن خلافات وما شابه بخصوص وبخصوص وبخصووووووص.. جاءت زيارة هادي وتحركاته لتثبت للجميع انه رئيس وقوي أمين، وانه يمسك بكل خيوط اللعبة، ولا يهمه ما كان يثار عن حضرموت بانها أصبحت خارج سيطرته أو أن القاعدة مازالت منتشرة..

يا جماعة هادي يعرف ماذا يعمل، بدليل النتائج العظيمة والكبيرة لزيارته الى حضرموت وهي زيارة تاريخية بكل المقاييس!

هادي يتحرك في حضرموت، والانتصارات تتحقق في بيحان وعسيلان في شبوة وفي نهم وفي مأرب!

أولئك في غرفهم المغلقة وفي البدرومات يتحدثون ويبثون الشائعات والدعاية، وهو يتحرك وجيشه يتقدم ويحقق الانتصارات، الواحد تلو الاخر، ولا يلتفت الى تلك الكلاب التي تنبح من البدرومات في صنعاء أو بعض المقايل في عدن!

هادي لا يكثر الكلام، بل يحسن الفعل، وهو ما عهدناه منه، ولأننا نؤمن به كرئيس مخضرم، سوف نعدكم بالمزيد من الهزائم في الميدان والمزيد من النتائج في إعادة بناء الدولة اليمنية الاتحادية، التي هي مشروع هادي التاريخي!