سقوط مشروع 21 سبتمبر 2014
قبل 4 شهر, 26 يوم

شعث غُبر سُمر؛ وجوه سمراء شاحبة؛ أجساد هزيلة؛ أصوات مبحوحة؛ أوداج منتفخة؛ ومآقي متورمة. طموح يعانق السماء وفرحة عارمة. وشعارات كثيرة، وكأن الله لم يخلق الأرض إلا لهم. كأن محمد لم يأتي إلا ليقف معهم في فتحهم المبين لصنعاء وقتل الكفار. صورة مصغرة للحوثيين آنذاك.

أرسلوا بعثات صغيرة لفتح الأمصار والبلدان. دانت لهم المعسكرات وفُتحت أمامهم المخازن والحقول والخزنات.

شاهدت مقاطع مسربة لصبية وهم يدخلون قاعدة العند ويتجولون في حظيرة طائراتها؛ وهم يقهقهون ويقولون إنه الفتح المبين. إنه نصر الله وتأييده.!

فتح صنعاء والقضاء على الفساد وإلغاء الجرعة والعدل والمساواة والقضاء على الفاسدين؛ شعاراتهم. نجحوا بإسقاط النظام بجميع أركانه. إلا أنهم على الطريق أسقطوا الدولة، وداسوا على ممتلكات الناس وقبلها كرامتهم.

زجوا بأولادهم وأبناء الفقراء الى مقاتلة الكفار والمنافقين حسب وصفهم؛ نُهبت البلاد وشُرد الملايين. غادر المستثمر والدبلوماسي والمنظمة الدولية. رحل المال والأعمال. غُلقت المواني والمطارات. غُلقت المدارس والجامعات. نُهب البنك وضاع الراتب. أُهين اليمني في كل العالم. أُنتهكت المحرمات. عم الفقر عامة الشعب وعم الغنِى خاصة الشعب( الحوثه ).

داعشي كافر منافق عدوان؛ تُهم جاهزة لإذلال وإرهاب الناس.

فشلوا في كل شيء. ولإنقاذ أنفسهم؛ تحالفوا مع المؤتمر الذي كانوا يطلقون عليه حزب الشيطان الرجيم؛ والفاسد والظالم والمجرم والخائن...

سقطت كل شعاراتهم الكاذبة؛ ومعها سقط الناس صرعى وجوعى وفقراً ومهانةً ومرضا.

حل 2017، وهاهي الصورة تتغير... صار هم الحوثه فقط الدفاع عن فسادهم وعنصريتهم وسلاليتهم من خاصتهم قبل خصومهم. لم تعدُ مكة هدفهم القادم للتحرير. تبخرت الشعارات وصار همهم الحفاظ على مكاسبهم المالية والهروب بها.  صار الأمل في كيري وأخوانه لإنقاذهم. بدأت الحلقة تضيق عليهم وفجوة الخوف تتسع عندهم.

تحرك الشعب من كل مكان لتنظيف العاصمة من الفساد والدمار والإجرام. بدأ الناس بمناصرة الدولة بالسر والعلن.

يا قومي يا أخواني؛ كفى إلى هنا. تعالوا نحفظ أهلنا وبلدنا. فمشروعكم اللامشروع والغير موجود لن يُكتب له الحياة. بالتخلف والفوضى ستقضون على كل شيء. لا تُبنى الأوطان بخرافات الآل والعترة وحسن وحسين.

 تعالوا إلى مربع السلام. اليمن تكفي الجميع. كفى دمار؛ فقد دمرتوا بلدكم  وقتلتوا أهلكم. كفى حروب؛ فأنتوا أهلنا وأخواننا ونحن أهلكم وأخوانكم. ولا أتصور اليمن إلا بكم.

وعلى الباغي تدور الدوائر.

  لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام