دولة الجنوب العربي
قبل 6 شهر, 21 يوم

1. قبل أسبوع؛ العطاس في موسكو يتحدث عن اللمسات الأخيرة لإعلان دولة الجنوب.

2. قبل عدة أيام في حفل بعدن وبحضور الحكومة؛ عرض عسكري وشبابي بإسم الجنوب.

3. أمس في شيكاغو ، حفل الجالية الجنوبية وتحت أعلام الجنوب وبحضور سفيرا اليمن في واشنطن وفي الأمم المتحدة بن مبارك وخالد اليماني.

4. مسئولين جنوبيين طرحوا على مسئولين في الخليج بضرورة بقاء الحروب مستعرة ومشتعلة في الشمال حتى ترتيب أوضاع الجنوب، بمبرر أن إتفاق الشماليين سيضيع فرصة إستعادة دولة الجنوب.

5. قبل أسبوعين ينعقد مجلس الوزراء في عدن برئاسة حسين عرب بحضور 8 وزراء و 8 نواب وزراء كلهم من الجنوب ورفض حضور أي وزير شمالي.

6. نائب الرئيس ووزراء الشمال ممنوعين من دخول الجنوب.

☆ رأيي:

الجنوب حزم أمره ويعمل تحت ضوء الشمس لترتيب إعلان دولة الجنوب؛ ولا عتب في ذلك خصوصاً في ضوء عبث الحوثي وصالح في الشمال.

العيب فقط يتمثل في الإستمرار في تخدير الشمال بحقُن الأقاليم.

العيب في العمل لصالح الجنوب تحت راية دولة الوحدة وبإمكانيات اليمن الموحد.

العيب في إستمرار وإصرار قادة الجنوب بالتمسك بكل مناصب دولة الوحدة والعمل للجنوب وترك الشمال.

 حتى بحاح لساته مشعّب يحكم صنعاء بمبرر أنه من حضرموت.

العيب في سكوت وصمت وتجاهل ودعممة قيادات الشمال حيال مايجري في الجنوب، طمعاً في منصب أو حرصاً عليه أو السكوت بمبرر الحوثي وصالح أو إرضاء للخليج.

ولذا

يجب أن نقتنع أن من حق إخواننا في الجنوب إستعادة دولتهم، والنأي بأنفسهم بعيداً عن عيال #كيري الحوثيين وعبثهم.

صمت النخب السياسية الشمالية عن هذا الوضع الشاذ هو شذوذ في الفكر والتقييم.

اليمن تنزف دماً، والواجب على الجميع خصوصاً الشرعية ( الشمال ) مغادرة مربع العلن والتذاكي على الجنوب والدعممة وقولهم " خليهم يحتفلوا؛ هم حق أعلام ومظاهرات فقط " فهذا يسمى الغرور القاتل للاوطان.

أخرجوا أوراقكم من تحت الطاولة وأبحثوا عن صيغة وأرض صلبة لليمن شماله وجنوبه، لنضمن لأنفسنا وأولادنا موطئ قدم، لنعيش عليه. فقط نعيش عليه.

لا تجعلوا خلافنا مع صالح والحوثي مبرراً لترك الشمالي محكوم من الجنوب ومطرود منه. فصالح والحوثي هم في الأخير أخوة لنا وسنتفق معهم في قادم الأيام أو حتى نظل في حرب معهم، إلا أنه ليس مبرراً لسكوتكم.

صمت ودعممة قادة ونُخب الشمال اليوم لم تعد مقبولة؛ فقد صارت معول هدم، وسواطير يُذبح بها الوطن. حتى وجود 5 وزراء في مايسمى بحكومة بن حبتور في صنعا هو عبث وسذاجة وسخرية بجنوب اليوم. فجنوب اليوم هو جنوب عيدروس وشلال  وهو غير جنوب 94 ولن تستطيعوا الضحك عليهم.

تحياتي وتقديري للجنوب الحر وأهله ورجالاته. وعتبي على قادة الجنوب ممن رضينا بهم حكاماً علينا ويعملوا ضدنا.

لمتابعة قناة التغيير نت على تيلجيرام

https://telegram.me/altagheernet